library_03

تاريخ المكتبة:

المكتبات منارة الثقافة تضئ وترشد كل من يبحث فى بحر المعرفة، فعندما يُبنى أى صرح علمى لابد أن تجد المكتبة هى البذرة الأولة التى توضع فيه، فتنمو وتكثر أوراقها حتى تثمر ثمار علمية غنية بالمعلومات. لذا كان لابد عند طرح فكرة أنشاء معهد للدراسات القبطية فى منتصف القرن العشرين، أن تكون المكتبة هى البذرة الأولى فى هذا الصرح العلمى، وبالفعل بدأ أساتذتنا العظماء أصحاب فكرة أنشاء المعهد منهم: د. عزيز سوريال عطية ، د. مراد كامل، د. سامى جبرة، د. زاهر رياض، فى نشر الدعوات لأنشاء المعهد ومكتبته، وجاءت الكتب والموسوعات القيمة من كافة الجهات والأفراد، فتبرع الأستاذ كامل ميخائيل عبد السيد بحوالى أربعة ألاف كتاب، وتبرع الدكتور زاهر رياض بمكتبة عظيمة، وتبرع الأستاذ يسي عبد المسيح بالعديد من الكتب، فكانت البذرة الأولة لمكتبة معهد الدراسات القبطية، ونشأت المكتبة فى أحضان المعهد بل وأعتبرت منارة حقيقية فى مجال الدراسات القبطية، وفى 21 يناير سنة 1954م أصدر المجلس الملى العام قرارا بالموافقة على مشروع إنشاء المعهد العالى للدراسات القبطية، وأصدر قداسة البابا يوساب الثانى قراراً بابوياً فى 7 يونيو 1954م باعتماد بدء الدراسة بالمعهد وتدعيمه كمرحلة جديدة تعيد للأذهان أمجاد المدرسة المرقسية اللاهوتية بالأسكندرية.

ثم زود المكتبة الدكتور مراد كامل والقديس حبيب جرجس بمجموعات كثيرة من مؤلفاتهم والعديد من الكتب الهامة فى الدراسات القبطية، وحرص نيافة الأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمى على تزويد المكتبة بكافة الكتب الهامة فى مجال القبطيات فنمت البذرة وكثرت أوراقها. كما حرص قداسة البابا المعظم كيرلس السادس على الأهتمام بالتعليم القبطى، فرسم الأنبا شنودة أسقفا للتعليم والمعاهد الدينية فأثرى مكتبة المعهد بغزارة سواء خلال فترة أسقفيته أو بعد تولى قداسته رئاسة الكنيسة. فأصبحت المكتبة بالفعل منارة يرى ضوءها كل من يبحر فى بحار المعرفة والبحث العلمى. ومن يتأمل فى مكتبة معهد الدراسات القبطية يجدها حقا منارة علمية، سواء من حيث خدماتها العلمية والبحثية للباحثين وشهرتها التى حققتها ووصل مداها الى كافة أنحاء العالم. أو من حيث موقعها الجغرافى حيث أنها تقع فى منتصف الكاتدرائية تقريبا وفى مواجهة الداخل اليها وكأنها حقا منارة. وظلت المكتبة على مدى الستين عاما الماضية من تاريخ أنشاءها حتى الأن مُحتفظة برونقها وبعبق التاريخ بين جدرانها ودواليبها ورفوفها وكتبها، فكل من يدخلها يرى التاريخ من حوله ويستنشق عبق الماضي. ويعد هذا أحد ما يميز مكتبة معهد الدراسات القبطية عن غيرها من المكتبات.

library_02

المكتبة الحالية:

تحتوى المكتبة على العديد من أوعية المعلومات الفريدة والهامة فى كافة مجالات المعرفة، سواء فى اللاهوت ، والطقس، والعقيدة، والكتاب المقدس، والقانون الكنسي ، وسير القديسين، والآثار، والفن، واللغة القبطية، والتاريخ، بالأضافة الى المكتبات الخاصة التى وضعت فيها منها: مكتبة الفنان رعمسيس فانوس شقيق د. أيزاك فانوس، ومكتبة د. زاهر رياض أستاذ الدراسات الأفريقية، ومكتبة د. جرجس متى. بالأضافة الى الكثير من الموسوعات ودوائر المعارف والقواميس. لذلك فأن مكتبة المعهد تختلف فى محتواها المعلوماتى عن أى مكتبة اخرى.

تتشرف المكتبة بأن تقدم خدماتها لكافة السادة المستفيدين والباحثين سواء من داخل مصر أوخارجها، والمكتبة تضع كل أمكانياتها فى سبيل خدمة الباحثين لتسهيل مهمتهم البحثية، وتقدم المكتبة خدمة الاستعارة الداخلية للكتب والمجلات ورسائل الماجستير، كما انها تقدم خدمة التصوير الضوئى من الكتب، وتقدم المكتبة خدمة الرد على الاستفسارات عن طريق الايميل من خلال الايميل الخاص بالمكتبة.

للتواصل مع المكتبة:
library_01

Email: library@copticstudies.org

تليفون: 01225367766

امين مكتبة معهد الدراسات القبطية

جوزيف جورج

ماجستير مكتبات جامعة القاهرة